المستشارة في السفارة بماليزيا أحلام بن دحمان: طلبة اليمن هم أمل و مستقبل الدولة اليمنية الاتحادية| وكالة وطن الإخبارية

المستشارة في السفارة بماليزيا أحلام بن دحمان: طلبة اليمن هم أمل و مستقبل الدولة اليمنية الاتحادية

تحت شعار (حيث يولد التعليم الحقيقي)أقامت المدرسة العالمية الحديثة (GMiS) بالمركز العالمي للشباب في منطقة شيراز، مملكة ماليزيا، احتفالية كبيرة بمناسبة تخرج طلابها في مرحلة الثانوية العامة و طلبة IGCSE بالاضافة إلى طلبة التمهيدي وذلك للعام الدراسي 2018-2019 م لـعدد 30 طالبا وطالبة منهم 20 طالبا يمنيا.

وحضر الفعالية مسؤول العلاقات السياسية في سفارة بلادنا بماليزيا المستشار أحلام بن دحمان والملحق بالسفارة رضية الكحلاني مسؤول وحدة القسم القنصلي بالسفارة اليمنية بالاضافة الى مجموعة من ممثلي السفارات العربية والاجنبية  وجمع من الشخصيات العامة، حيث كان في استقبالهم رئيس مجلس ادارة المدرسة داتو محمد يوسف ومديرة المدرسة الاستاذة شيماء سليم  ووكيل المدرسة الدكتور عبدربه شوتر وطاقم المعلمين والمعلمات في المدرسة والهيئة الإدارية للمدرسة.

وفي حفل التخرج رحبت مديرة المدرسة الاستاذه شيماء سليم  بالحضور من البعثات الدبلوماسية و الجاليات العربية والاجنبية واعربت عن سعادتها بهذه المناسبة وهي ترى ثمرة جهود طاقم المدرسة يخرّج الى النور كوكبة من الطلبة المتميزين وكل ذلك نتاج الارتقاء بمستوى التعليم ومراعاة كافة معايير نظام جودة التعليم التي تؤهل الطلبة للانتقال الى مراحلهم الدراسية الجديدة متسلحين بالمعارف والمهارات المتقدمة لابراز انفسهم بكل قوه واقتدار.

واشادت سليم بطاقم المدرسة والطلبة و أولياء أمور الطلبة على حرصهم الجيد في نجاح المدرسة والارتقاء بها الى مصاف المدارس المتميزة في ماليزيا.

وعن خطط المدرسة المستقبلية أشارت سليم إلى أن ادارة المدرسة لديها مصفوفة من البرامج التربوية والتعليمية والتي سيتم تنفيذها وفقا للخطط المرسومة لها وجميعها ستشكل نقلة نوعية في تقديم أفضل البرامج التعليمية تماشيا مع التطور الذي يحدث في المجال التعليمي والتربوي على مستوى العالم.

من جانبها قالت الأستاذة بن دحمان في تصريح خاص "أشعر بالاعتزاز  وأفتخر أني أرى إنجازات الطلبة في كل مكان أذهب إليه في ماليزيا، واليوم نزف لوطننا أكثر من 20 خريج وخريجة من الثانوية العامة وهي بذره في بناء وطننا الحبيب الذي اتمنى منهم ان يكونوا أمله ومستقبله المشرق الذي يعول عليهم في بناء اليمن الاتحادي الجديد يمن الـ 26 من سبتمبر و الـ 14 من اكتوبر المجيدين".

ونوهت بن دحمان إلى حرص السفارة اليمنية على مراقبة المدارس ومعرفة مخرجاتها وكذلك التركيز على أهمية جودة التعليم في جميع المقررات المدرسية وان تكون المدارس تحمل الترخيص وفق المعايير القانونية من السلطات الماليزية التي تؤهل المدارس لأن تحسن من ادائها ومخرجات جودة التعليم منها.

وقد تخلل الفعالية التي بدأت بآيٍ من القرآن الكريم العديد من الكلمات وكذلك فقرات فنية وعروض مسرحية قام بها تلاميذ المدرسة بشكل أبهر الحضور من أولياء الأمور والضيوف.. حيث فوجئ الجميع بالمستوى الإحترافى الذي ظهر به الطلبة أثناء تقديمهم لأدوراهم وفقراتهم المتميزة. واختتم الحفل بتكريم الخريجين والمتفوقين والمبرزين من طلاب الثانوية العامة في المدرسة.

الجدير بالذكر ان عدد الطلبة في المدرسة يزيد عن 500 طالب وطالبة من 15 جنسية منهم (300 طالب يمني) .

وكالة وطن الإخبارية

التعليقات

جاري التحميل
قم باضافة الاسم من فضلك قم باضافة البريد الالكتروني من فضلك قم بكتابة التعليق من فضلك حصل خطأ