كورونا .. وإستهتار اليمنين | وكالة وطن الإخبارية

كورونا .. وإستهتار اليمنين

مقالات 10-4-2020

 

أعلنت السلطة المحلية بمحافظة حضرموت اليوم عن أول إصابة بمرض " كورونا"   وغداً ستعلن مارب وستلحقها صنعاء ، هذا الامر لا شك فيه .. والاعلان لا يعني الاكتشاف حالات  انما يعني الشجاعة فقط فالحالات موجودة منذ اكثر من أسبوعين .. بل ان بعض الحالات التي كتبنا عنها سابقاً ، كانت نتيجة فحصها إيجابية، والمصدر الشخص نفسه .

لقد منحتنا العناية الإلهية فرصة للاستعداد لمواجهة الوباء القاتل لكننا كالعادة قلنا ( ربنا باعد بين اسفارنا )  ولم نستغل هذه الفرصة التي مٌنحت لنا .. واستمرينا في المكابرة.

ما تزال أسواق القات تعج بمئات المتسوقين وكذلك الأسواق الشعبية والمساجد وقاعات الافراح تستقبل يومياً عشرات المعرسين ، وفي معظم محافظات اليمن .

يصر البعض على التعامل مع الفيروس وكانه خطيئة ارتكبها المصاب ، ويجب إخفاء المرض  بينما الحقيقية ان هذا وباء عابر للقارات والحدود ولا علاقة للمصاب  بجلبه لنفسه .

كتبنا مراراً وحذرنا كثيراً من ضرورة اخذ الحيطة والحذر  ولو بالحد الأدنى للحد من انتشار فيروس كورونا اللعين  .. وبالمقابل تلقيت سيلاً من الشتم والقذف والتهم العظيمة .

لا يوجد عاقل يتمنى لبلده ان تصاب بأي اذى ... وكل ما كتبناه وحذرنا منه هو من اجل الوقاية والاحتراز ... وكان بعد التحري والتأكد، مع "الاحتفاظ بالمصادر من اجل سلامتهم "

لم تستطيع دول  عظمى  السيطرة على الوباء بسبب التعامل معه باستهتار ، بينما نجت دول فقيرة مادياً من السيطرة عليه لانها تعاملت معه بحزم ونجت ونجى مواطنيها .

 ستتوالى الإعلانات في بلدنا عن اكتشاف الحالات وموتها وسيذهل الجميع وسيبدو مستغرباً .. ولكن بعد  فوات الأوان .

هي دعوة لكل اب يحب عائلته واطفاله ان يتوخى الحيطة والحذر ، ويعمل بالإجراءات الاحترازية التي يُعمل بها في كل بلدان العالم .. دون ان ينتظر الإعلان من أحد.

 

حفظ الله اليمن من كل سؤ ومكروه .

 

 

ماجد الطياشي


وكالة وطن الإخبارية

التعليقات

جاري التحميل
قم باضافة الاسم من فضلك قم باضافة البريد الالكتروني من فضلك قم بكتابة التعليق من فضلك حصل خطأ