أنا كافرٌ | وكالة وطن الإخبارية

أنا كافرٌ

مقالات 22-2-2019
سامي باري الأهدل

 *سامي باري الأهدل

 
نعم أنا كافرٌ بجمهورية لم تصل إلى الجغرافية التهامية بعد أن مر على الثورة التي أنجبتها 57 عام يحتفل بقيامها قوى التسلق والفيد زوراً بمنجزات سرابية هشه سقطت على يد مليشيات إنقلابية حوثية حلمها الأول العودة لعهد أجدادها ما قبل جمهورية62 هذه الجمهورية التي بعد مرور 57 عام من قيامها يُفتتح في إحدى مديريات الساحل التهامي مركز إنزال سمكي بدعم سخي قدمه وأشرف على تنفيذ المشروع هلال إمارات الخير وفي عهد يقاتل فيه التهاميون من أجل يمن جمهوري إتحادي فيدرالي ينافق بالتمسك به الكثير ليتسلقون على الجمهورية الثانيه التي ولدت في الـ25 من يناير تاريخ انجاز وثيقة مخرجات الحوار كما تسلقوا على جمهورية الـ 26 من سبتمبر.
 
ويأتي جاهلٌ اليوم ليقول سلام على فلان وآخر يلعن فلان ليس لأجل الوطن أو الإنسان بل ولاء إما لحزب أو لصنمٍ على هيئة بشر تغنى بإسم الله وآخر تغنى بالوطن.
 
وسلام الله على من لايزال يقاتل مقاوماً في سبيل الإنتصار لوطن يُحرق البارودُ أرضهُ ويُقتل مواطنوه ليكسب ساسته في سبيل البحث عن العدالة الغائبة قهراً عن جغرافية وطني.
 

وكالة وطن الإخبارية

التعليقات

جاري التحميل
قم باضافة الاسم من فضلك قم باضافة البريد الالكتروني من فضلك قم بكتابة التعليق من فضلك حصل خطأ