شكرا" ختام | وكالة وطن الإخبارية

شكرا" ختام

مقالات قبل 3 اسبوع

 المدرب العظيم محمد ختام يقود منتخبنا الصغير الكبير ويخطف بطاقة التأهل رغم شح الإمكانيات والظروف الصعبة التي واجهها مع المنتخب حقيقة كانت مغامرة كبيرة لكنه كان على قدر كبير من التحدي ويغير الاستراتيجية التي تعودنا أن نشاهدها في منتخباتنا الوطنية بفئاته العمرية , وهي أن نشاهد المنتخب يعطي كل ما عنده في الشوط الأول ويتراجع في الشوط الثاني وتبدأ لياقة اللاعبين تتراجع .

اليوم نشاهد منتخبنا للناشئين بقيادة المدرب السوري محمد ختام يُبدع في الشوط الثاني أكثر وكلما تقدمت دقائق المباراة تزداد لياقة ومهارات اللاعبين .
لك منا كل الشكر والتقدير 
لك منا كل الحب والامتنان لقد ادخلت الفرحة إلى قلوبنا كم كنا بحاجة لهذه الفرحة لتعيد لنا أمل الحياة كيمنيين .
شكراً لكل لاعبي المنتخب شكراً لكم أيها الكبار شكراً لكم أيها العضماء وحدكم الصغار الكبار من ادخلتم الفرحة إلى قلوب 30 مليون يمني بمختلف توجهاتهم في اليمن وجميع بلاد المهجر بعد أن سلبتها الحروب والساسه .
 
فرحة الهدف الثاني لم تكن مجرد فرحة ولم يكن مجرد هدف بل كانت أكبر من ذلك لقد سقطت معها دموعي دون أن اشعر ولم استطع أن اتمالك نفسي .
 
الف مبروك لنا جميعاً هذا الفوز

وكالة وطن الإخبارية

التعليقات

جاري التحميل
قم باضافة الاسم من فضلك قم باضافة البريد الالكتروني من فضلك قم بكتابة التعليق من فضلك حصل خطأ